ليلة البارحة في جلسة نقاش ثقافية مع شباب نتداول الشأن اﻻجتماعي، انجرف بنا سيل الكﻻم للحديث عن ظاهرة السيد علي الصالح رجل الدين المثير للجدل في مدينة الأحساء وكان لي رأي رأيت أن أدونه في مقال . ﻻ أملك سيرة ذاتية للسيد علي من ناحية تحصيله العلمي ، لكن بدأ اسمه يتناهى إلى المسامع أن الطبيب الجراح ابن السيد (أبو رسول ) خلع (البالطو ) وارتدى (الصاية )، خرج من ممرات المستشفيات ليثني ركبته في الحلقات ، كانت أتلقف قصته القصيرة جدا أعﻻه بإعجاب من أفواه الناس لتضحيته بالدنيا وزخرفها وانضمامه للميممين شطر اﻵخرة ، لم يكن اسم السيد علي مشعا قبل سنوات، لكن كان يكفي أن يكون ابن رجل دين له ثقل كبير في المجتمع الشيعي في الخليج ، ويحظى بإجماع على مكانته وشخصيته الرزينة السيد أبو رسول (رحمه الله ) .
مع الأجواء الرائعة والمميزة بالأحساء ازدادت متعة العائلات بحضور فعاليات مهرجان الرياضات الشعبية والذي يقام بمنتزه الأحساء الوطني .. حيث قدمت فرقة العمران الفنية بعض الرياضات الشعبية مثل لعبة الذيب والغنم ولعبة العود ضمن الألعاب الشعبية كتراث الأجداد ثم قدم الأستاذ يوسف الشايب مسابقات للأطفال التي جذبت زوار المهرجان , ونفذ ركن مركز التنمية الأسرية فرع العمران وما حولها البرنامج اليومي "أنماط الشخصية " مع الأخصائي النفسي الأستاذ علي التمار و " تحليل الشخصية عن طريق حروف الاسم " مع المستشار الأسري الأستاذ ماهر الحاجي.

آخر الأخبار

أخر الصور

آخر الصوتيات

آخر الفيديوهات