اختار منظمو الأمسية الأولى لجماعة "حواف" الإبداعية مساء الخميس المنصرم في مدينة العمران بالأحساء ثلاثة من الشعراء الشباب الذين يكتبون قصيدة النثر ليكونوا رمزا لتوجههم الثقافي الذي يقولون أنه منفتح على جميع التوجهات.وبحسب القاص زكريا العباد أحد مسؤولي الجماعة فإن الجماعة تريد أن تظهر فعالياتها في مظهر مختلف وأن تفسح المجال أكثر للجيل الشاب من الشعراء والقاصين كما ستهتم بالنقد والفنون، و ضيوف الأمسية جميعهم من جيل الشباب وهم الشاعر أحمد الصحيح وعلي سباع وعبد الله الهميلي، كما صاحب إلقاء الشعر الأوراق النقدية.
وسط أجواء روحانية إيمانية  في شهر الله شهر رمضان الكريم قلوب تنشد العفو والغفران   أقبل المعتكفون باحثين عن راحة قلوبهم وإرضاء ربهم والتقرب منه متناسين الدنيا لبعض الوقت منشغلين بالعبادات و متأسين بقدوتهم المصطفى ص وآل بيته الأطهار راغبين في طمأنينة لا تنال إلا برضاه تعالى  والالتحاق في برنامج الاعتكاف السنوي في جامع آل الرسول (ع) بالمبرز  ممتدا لأيام ثلاثة وحافلا بالعديد من الفقرات الدينية والثقافية والمحاضرات الهادفة التي قدمها نخبة من رجال الدين والفضلاء وبإشراف ومتابعة من سماحة العلامة السيد هاشم السلمان "ابو سيد ضياء"

آخر الأخبار

أخر الصور

آخر الصوتيات

آخر الفيديوهات