بسم الله الرحمن الرحيمالحمد لله رب العالمين، وصلى الله وسلم على أشرف أنبيائه ورسله، حبيب إله العالمين أبي القاسم محمد، وعلى آله الطيبين الطاهرين. ثم اللَّعن الدَّائمُ المؤبَّد على أعدائهم أعداء الدين.﴿رَبِّ اشْرَحْ لِي صَدْرِي ~ وَيَسِّرْ لِي أَمْرِي ~ وَاحْلُلْ عُقْدَةً مِن لِسَانِي ~ يَفْقَهُوا قَوْلِي﴾([1]).اللهم وفقنا للعلم والعمل الصالح، واجعل نيّتنا خالصة لوجهك الكريم، يا رب العالمين.﴿ وَمَا كانَ الْمُؤْمِنُونَ لِيَنْفِرُوا كَافَّةً فَلَوْلا نَفَرَ مِنْ كُلِّ فِرْقَةٍ مِنْهُمْ طائِفَةٌ لِيَتَفَقَّهُوا فِي الدِّينِ وَلِيُنْذِرُوا قَوْمَهُمْ إِذا رَجَعُوا إِلَيْهِمْ لَعَلَّهُمْ يَحْذَرُون‏﴾([2]).
أجرى المنتخب السعودي للسباحة وكرة الماء المران الأول لهما بعد العودة من المعسكر الخارجي وذلك استعداداً للمشاركة في البطولة الخليجية الــ 26 للسباحة والتي تنطلق يوم الاربعاء المقبل في مسبح الهيئة العامة للرياضة بالدمام ، حيث أجرى منتخب الأخضر للسباحة تدريباته مساء أمس بعد عودته من المعسكر الخارجي والذي أقيم بالإسكندرية ، كذلك أدى منتخب كرة الماء تدريباته في مسبح الهيئة العامة للرياضة عقب عودتهم من المعسكر الخارجي بالمجر ، حيث أظهروا اللاعبين والأجهزة الفنية جاهزيتهم العالية واستعدادهم التام لمنافسات البطولة ، وكان أول المنتخبات الخليجية وصولاً  منتخب قطر لكرة الماء حيث أجرى تدريباته مساء أمس على مسبح الهيئة العامة للرياضة بالدمام . فيما سيصل ثاني المنتخبات المشاركة منتخب عمان عند الساعة الثالثة من عصر اليوم الاثنين.
تصدير : -قال الله تعالى : - ( وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ رَبِّ اجْعَلْ هَٰذَا الْبَلَدَ آمِنًا وَاجْنُبْنِي وَبَنِيَّ أَن نَّعْبُدَ الْأَصْنَامَ )إن فريضة الحج هي منطلق التوحيد وهذا مما هو معروف تاريخياً بأن مكة المكرمة والكعبة المشرفة كانا من أهم حوادثهما التاريخية هو دعوة الأنبياء (ع) من تلك البقعة الطاهرة إلى توحيد الله سبحانه وتعالى ونفي الشرك عنه عز وجل ، فمنذ عهد آدم عليه السلام كانت الكعبة المشرفة مأوى للأنبياء وأتباعهم ، ومن تلك البقعة المباركة هناك إنطلاقات عديدة نحو الدعوة الى التوحيد 
لازال التعدد والإقدام على الزواج الثاني من القضايا الاجتماعية  المثيرة للجدل وقد أنقسم المجتمع تجاه فكرة التعدد بين مؤيد ورافض ولكل فريق مبرراته وقناعاته في مدى تحقق هذا التشريع الرباني في الوسط الاجتماعي  .  ومن وحي التشريع الرباني تتضح  الرؤية  للتعدد وأهمية حفظ التوازن الاجتماعي والإنساني  في قوله جل وتعالى (وَإِنْ خِفْتُمْ أَلاَّ تُقْسِطُواْ فِي الْيَتَامَى فَانكِحُواْ مَا طَابَ لَكُم مِّنَ النِّسَاء مَثْنَى وَثُلاَثَ وَرُبَاعَ فَإِنْ خِفْتُمْ أَلاَّ تَعْدِلُواْ فَوَاحِدَةً أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ ذَلِكَ أَدْنَى أَلاَّ تَعُولُواْ"

آخر الأخبار

أخر الصور

آخر الصوتيات

آخر الفيديوهات